نور الهدى

منتدى جميل مليئ بالحب في الله ويدعوا الى الاسلام دين الحق والسماحة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لماذا نقبل الاسلام و نرفض ما عداه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
do3ae_hajar
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 209
العمر : 31
الموقع : http://al3ola.19.forumer.com
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: لماذا نقبل الاسلام و نرفض ما عداه   الأحد فبراير 24, 2008 3:46 pm

لماذا نقبل الاسلام و نرفض ما عداه
بقلم الأستاذ هشام طلبة
الباحث في الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
قال الله تعالى :"الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور * والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات * أولائك أصحاب النارهم فيها خالدون" (البقرة 257).
سألنى شاك ومضلل لماذا تكون عقيدة الاسلام هى الصحيحة لا غيرها ؟
فرددت عليه بأن الانسان لا يملك الهروب من اتخاذ قرار بالإيمان. لأن مسألة اختيار العقيدة هي أهم مسألة فى حياة الإنسان. و يكون السؤال كالتالى :
هل من الرشد اتباع المسيحية ؟ هل من الممكن قبول الاسلام ؟
و الرد فى بابى هذا المقال .
1- بالنسبة للمسيحية :
أ - تضارب نصوص الكتاب المقدس:-
الكتاب المقدس عند النصارى كتب على مدى أكثر من ألف سنة , مسئول عنه عشرات المؤلفين متفاوتى الكفاءة (راجع فى ذلك دائرة المعارف البريطانية باب bible ) كما أن نصوص الكتاب المقدس تختلف من ملة لأخرى . فطبعة الكاثوليك تزيد خمسة أسفار عن طبعة البروتوستانت. فأى الطبعات صحيح؟ هل طبعة الكاثوليك أم طبعات البروتوستانت أم السريان. بل إن الطبعات المتتالية للملة الواحدة تختلف . هناك فصول كاملة هنا لاتجدها هناك والعكس بالعكس. ثم هناك المخطوطات المكتشفة حديثا والتى تختلف مع كل ذلك. مثل مخطوطات البحر الميت ومخطوطات نجع حمادى وإنجيل يهوذا. كل هذه المخطوطات وغيرها تستخدم فى علم يسمونه"علم نقد النصوص" أى استخدام المخطوطات المكتشفة للوصول إلى نص كتابى أقرب ما يكون إلى النص الأصلى المفقود . (راجع فى ذلك مقدمة الكتاب المقدس – طبعة الآباء اليسوعيين بلبنان).
*كما أن الكتاب المقدس هذا ليس هو ما كان عليه بالأمس.
فقد عقدت مجامع مسكونية (عالمية ) لعلماء دين للنصارى منذ القرن الرابع الميلادى لتحديد أى الكتب يعتبر مقدسا(يدخل ضمن قانون الكتاب المقدس – أى الكتب التى يتعبد بها ) أم لا . مثل مجمع "قرطاجنة" عام 381م . الذى أقر أغلب الكتب الحالية عدا مجمع "جامنية" فى القرن الأول عند اليهود (المرجع
صورة لمجلة ناشيونال جوجرافيك التي أوردت خبر إنجيل يهوذا
السابق) . وحذفت العديد من الكتب التى اعتبرت مقدسة طويلا ً, وكانت هناك " كتابات حائرة " أى تارة تعتبر مقدسة وتارة أخرى ينزعوا عنها القداسة !!!
مثل سفر " إستر" و" رسالة برنابا" و " الراعى هرمس". (المرجع السابق ).
بل إن بعض هذه الكتب كان يتداول عند النصارى أكثر من الأناجيل الأربعة الحالية. (نقلا عن مجلة "ناشيونال جيوجرافيك " زائعة الصيت).
"In ancient times , some of these alternative versions may have circulated more widely than the familiar four gospels."
*كما أن العديد من الكتب المقدسة تكتشف من آن لآخر ولم تكن معلومة من قبل , ولازلنا نكتشف المزيد . بل إن الدورية سالفة الذكر ذكرت أننا على يقين أنه مازال هناك العديد من الكتب المقدسة المخفية . وأننا لانعلم كم فقد من تلك الكتب حتى تم تشكيل الكتاب المقدس!!we cannot know how many books were lost as the bible took shape , but we do know that some were hidden away. (المرجع السابق).
ب -الكتب المخفية :-

الأبوكريفا apocrypha

بمناسبة أن هناك كتب مخفية عند علماء النصارى يسمونها الأبوكريفا apocrypha, إعلم أن القرآن الكريم تكلم عنها وأظهر بعضها " يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيراً مما كنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير ." قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين " (المائدة 15). فمن أعلم محمداً صلى الله عليه وسلم بذلك ؟
قبل أن أنهى كلامى عن كتب النصارى المقدسة , أذكر أن موثوقيتها شديدة التهافت. بدليل أن الكنيسة الكاثوليكية فى انجلترا أصدرت وثيقة فى أكتوبر عام 2005 مفادها أن الكتاب المقدس يجب ألايؤخذ بصدق كل كلامه.
(the catholic church no more swears by truth of the bible www.timesonline.co.uk).
وهو قريب مما ذكره بابا روما "بيندكت" فى كتابه "يسوع النصارى" حيث طالب أتباعة ألا يروا الكتاب المقدس منزل من الله بل فقط مستوحى من الله . وهذا الكلام ذكر كاتبة مجلة "نيوزويك" الأمريكية فى عدد (562007) بإعلان توماس جيفرسون أنه يمكن تمييز كلمات يسوع الحقيقية مثل جواهر فى كومة قمامة!!
- ثم إنك ترى أن هناك براهين على عقيدة النصارى .

كتاب العقائد المسيحية المفقودة "lost Christianitie

ج‌- تعدد عقائد النصارى :-
فأية عقيدة من عقائدهم صحيح ؟ هل العقيدة الحالية (التثليث)؟ لنعلم أن العقيدة الحالية لم تكن سائدة حتى مجمع نيقية عام 325م. واستخدام القيصر قسطنطين
لسلطانه فى فرض التثليث مع أنه لم يكن الرأى السائد فى ذلك المؤتمر . وحظرت كتب واجتماعات الموحدين (national geographic .may 2006 ). نفس المرجع السابق ذكر فى عنوان جانبى.
(forgotten Christianities) (العقائد المسيحية المنسية )!! وهو ما ذكره عالم اللاهوت الأمريكى الكبير "بارت إرمان" فى كتاب اسمه " العقائد المسيحية المفقودة" "lost Christianities" حيث ذكر أن الكنيسة المسيحية فى القرن الأول كانت فوضى من العقائد (chaos of beliefs) فمنهم من يعبد إلها أو اثنين أو ثلاثة , بل منهم من عبد اثنا عشر إلها (المرجع السابق)!!

المخلص ليس واحدا :
قد يتكلم نصرانى عن اعجابه بعقيدة الخطيئة الأصلية.. ألا يعلم أن هذه العقيدة (عقيدة الإله ابن العذراء المقتول فداءً للبشر وقبره وبعثه ) موجودة فى ست

_________________



[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhoda.hooxs.com
نور الدنيا
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 248
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا نقبل الاسلام و نرفض ما عداه   الجمعة مارس 21, 2008 8:20 pm

بوركتى اختى على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا نقبل الاسلام و نرفض ما عداه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الهدى :: ¨'°OO°'¨منتديات نور الهدى للدعوة الى دين الله¨'°OO°'¨ :: ¨'°OO°'¨أفكار دعوية وأخبار الدعوة¨'°OO°'¨-
انتقل الى: